شمس الشموس
  المحبة
 





استقرار الايمان 
الشيخ ناظم الحقاني قدس الله سره




الطريقة النقشبندية

الشيخ محمد عادل الحقاني النقشبندي  2  تموز 2014

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم . مدد يا رسول الله ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ، مدد يا مشايخنا ، مدد يا شيخ عبد الله الفائز الداغستاني، مدد يا محمد ناظم الحقاني ، دستور.

طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية . نرجو أن تنزل علينا بركات رمضان إن شاء الله . كما قلنا ، رمضان هو شهر الجمال . شهر السلام ، النِعم ، البركات والإيمان بالنسبة للمسلمين . على المسلم أن يعرف ما هي أوامر الله . المسلمون في معظمهم بسيطون . كما قال نبينا ، " أكثر أهل الجنة البله ".

قال " أكثر أهل الجنة البله ". " بله " يعني بسطاء ، تقريبا أغبياء ، يخدعون بسهولة . كيف يمكن أن ينخدعوا ؟ الإنسان الذي ليس لديه مالك . الشخص الذي لا ينتمي لأي مكان . بمجرد أن يسمع شيئا من شخص ما ، يقول هذا الرجل كلامه صحيح . هنا يُقيمون مجالس الذكر . السيدات يلفظون لفظ التوحيد . مئات الآلاف من العلماء قالوا ما من خطأ في قول لفظ التوحيد في جماعة . رجل ، عالم مزيف ظهر على التلفاز وقال هذا غير مقبول . أوقف المجلس . أوقف المجلس عن قول لفظ التوحيد . حتى من دون معرفة ، يعتقدون برجل ولا يستمعون للكثير من العلماء .

في ذلك الوقت مات الرجل لأنه منع الكثير من الناس الحصول على مكافأة . وارتكب خطيئة من خلال توقيف مجلس التوحيد من دون فهم ومن دون أن يسأل عن ذلك . لماذا هذا ؟ لأنه ليس من الطريقة . أهل الطريقة ، مدد من نبينا يصل اليهم . يتلقون الإرشاد منه . عندما يتلقون هذا الإرشاد ، لا يفعلون ما هو سيئ أو خطأ بإذن الله . هناك الآلاف من الأحاديث ، وأكثر من مئة آية تقول اذكروا الله . ولكنهم تركوا كل شيء واستمعوا لشخص جاهل ، لعالم سيء الذي سيدخل الجحيم مرتين . انه يمنع الكثير من الناس عن عمل الخير .

شكراً لله ، أخذنا من مولانا الشيخ والمشايخ العظام . أعطونا مدد ، صحب ، نصائح ، والعلم الذي أعطي من قبل مولانا الشيخ سيكون كافياً لنا جميعاً لمئة سنة ، للدنيا والآخرة . علمنا أن لا ننخدع بمثل هؤلاء الناس . هذا نوع . النوع الثاني أسوأ من ذلك حتى - هؤلاء الناس الذين يقولون أنهم سيجاهدون . بادئ ذي بدء ، هناك أدب ، طريق صحيح ، شروط وطرق القيام بالجهاد . لا يمكنك القول أنك ستعلن الجهاد بنفسك . سترتكب خطيئة وتبقى في النار الى الأبد . لأنه بالنسبة للمسلم ، يقال في كل حديث من أحاديث النبي وفي الآخر ، الخطبة الأكثر شهرة والتي هي أقوى من كل الأحاديث - يسمونها متواترة .

إنها خطبة - حديث يقال أمام مئة وأربعة وعشرون الف صحابي . " كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ". عليك أن تحترم الحي ، بقدر ما تحترم الميت . نحن نؤمن بذلك . هذه هي عقيدة أهل السنة والجماعة . أولئك الذين هم خارج ذلك يسمون " خارج ". خارج يعني أنهم تركوا . يقولون " رافضة ". هؤلاء  الذين لا يقبلون الشريعة . هذه هي المجتمعات المجنونة . نحن لا نتبعهم . الطريقة النقشبندية هي الشريعة الإسلامية نفسها ، إنها الجوهر . جوهر الشريعة نفسها . انها ليست خارج الشريعة ولو القليل . إذا أعلن الجهاد ، لا يمكن أن يتم على يد رجل واحد . أو أنه لا يمكن أن يكون بالقول  "سأجاهد". هناك النظام ، الحكومة فوقك . أنت تحت أمرهم . إذا أعلنوا ، طبعاً عليك القيام بذلك .

لا يمكن للأمور أن تسير كما تريد . كيف سيسير العمل ؟ كما أنت ، يرسل الله شخص ليكون قائدك . إذا حان الوقت ، سيحدث ذلك . ولكن بخراب الأمة كلها يضطهدونهم من أجل إنقاذهم من الظلم يصبحون أسوأ الف مرة من الظالم الأول . هذه هي حالة الرافضة والخوارج . إنهم خارج أهل السنة والجماعة . أهل الطريقة ليسوا في الخارج ، جميعهم من أهل السنة والجماعة . يؤمنون ويحترمون النبي وجميع الصحابة . لأن سب الصحابة يؤدي إلى أن النبي يحول وجهه عنهم يوم القيامة ، وهذا يؤدي لأن تنزل لعنة الله على هذا الشخص . الله يلعن الشخص الذي يسب الصحابة .

هذه نصيحة شهر رمضان ، وهي مهمة جداً . ستؤذون كثيراً . حق العبد مهم جداً . كما قلنا : كل من يؤذي مسلم او يقتله لسبب ما ، سيقع في الجحيم الى الأبد . دعه يتبجح ويسب بقدر ما يريد في هذه الدنيا . ناس متوحشون . يقول تعالى في القرآن الكريم " وإذا الوحوش حشرت ". لقد قرأنا هذه الآية مرات عدة . قرأنا هذه الآية مئات المرات لكننا لم نفهمها . الله يرفع مقامه ، والدنا قال هذا من ثلاثة - خمسة أشهر قبل إنتقاله . " الوحوش حشرت " ، الوحوش أصبحوا كثر .

كنا نظن " الوحوش " هم الحيوانات المتوحشة . لا ، الحيوانات المتوحشة مثل القطط الصغيرة بالمقارنة مع الناس المتوحشون . حتى أسوأ ثعبان ، بمجرد أن يسمع صوت الإنسان ، يزحف هارباً. لن يبقى على مقربة ، لن يتبعك ليؤذيك. لا يوجد شيء مثل هذا . ولكن هؤلاء المتوحشون يركضون خلف الناس ، الأحياء وحتى الأموات لا يمكنهم الهرب منهم . لسنا معهم أبداً . لا نوافق على ما يفعلونه . ما هو الموافق عليه ؟ ليس لأنفسنا . إنه أمر الله . إذا رأيت شخص سيئ ، غيره بيدك ، إذا استطعت . طبعاً ، لا يمكننا ذلك . كيف نغيره ؟ عليك أن تغيره بلسانك . إذا لم تستطع على الأقل يجب أن تكره ذلك . لا تفعل ذلك لهم ليرتاحوا . دعهم يعانون عقابهم بنفسهم .

اليوم ايضاً نتكلم عن رمضان . إنه الشهر الأكثر جمالاً ، الأكثر سلاماً ، الأكثر بركة ومليئ بالنور . الله يعطينا فهم لذلك، لنكون سعداء برمضان . الله يعطينا كل شيء لفائدة المسلم ليكون سعبداً ، ولكن الناس مغشوشين بالأشخاص الخطأ . من هم هؤلاء الناس ؟ لأن المسلمين أنقياء جدا ، طاهرون جداً ، أشخاص بسيطون . بسيطون جداً . والنبي صلى الله عليه وسلم كان يقول حديثاً : " أكثر أهل الجنة البله ". لذلك المسلم حتى أنه يأتي ليكون مثل الأبله .

النبي صلى الله عليه وسلم قال " أكثر أهل الجنة البله ". بله تعني بسطاء ، ويكونون مثل شخص بلا عقل. معظم المسلمين يمكنك خداعهم بسهولة . من يمكنه أن يحفظ نفسه من أن لا ينخدع ، هو أن يتبع عالم ، مشايخ من الطريقة ، لأن الطريقة متصلة بالنبي صلى الله عليه وسلم . من ليس في الطريقة ، ليسوا موصولين بالنبي صلى الله عليه وسلم ، لذلك يمكن أن يتبعوا نفسهم ، وما يفهمونه هو مما يقرؤونه ومعظمهم لا يقرؤون الكتاب الصحيح . لا يقبلون بالكثير من الصحابة .

العالماء ، فقط لديهم عدد قليل جدا من العلماء وهؤلاء العلماء ، وصفهم النبي بعلماء السوء . علماء السوء ، النبي صلى الله عليه وسلم قال سيعاقب مرتين في جهنم . ضعفين في الجحيم ، لأن المرء يعرف ما يفعل وغيره لا يتبع . كان هناك اشخاص يذكرون الله يقولون لا إله إلا الله معاً ، في كل مرة في شهر رمضان أو لأمور أخرى . ذات مرة أحدهم سمع من التلفاز " هذه بدعة ، لا تفعلوا ذلك ". وعندما قالوا ذلك للناس ، توقفوا جميعاً عن فعل ذلك . هذا مثال صغير جداً عن ماذا يمكن لهؤلاء الأشخاص السيئين أن يفعلوا . وهذا ما يجعل الناس لا يتلقون مكافأة عما كانوا يفعلون .

وهناك المئات من العلماء لا يقولون أي شيء ويقولون للناس بأن يفعلوا ذكر . إنهم لا يمنعون الناس . فقط جاهل خرج وقال على هؤلاء الناس جميعاً أن لا يذكروا . وهناك مئات الأحاديث ، مئات الآيات ، حيث يقول الله تعالى- لا إله إلا الله، يقول ، اذكروا الله . من يفعل ذلك ، ينال مكافأة من الله ولكن الناس يسمعون من شخص واحد ، إنهم يؤمنون بذلك . كيف يمكنك الحفاظ على نفسك بعيد عن هذا ؟ بإتباع الطريقة . الحمد لله ، نحن نتبع الطريقة النقشبندية. إنها الطريقة الأكثر تميًزاً ، التي تتبع الشريعة ، حتى أنها قلب الشريعة ، لا تختلف ، لا تختلف على الإطلاق .

لماذا تتبع شيخك ؟ مرشدك يقول لك ما يجب فعله ، ما هو صحيح ، ما هو خاطئ وهم تحت أمر النبي والله عز وجل . ننظر حولنا ونجد الكثير من الناس يقولون أنه يجب أن نجاهد ، يجب أن نقوم بذلك . أولاً إذا أردت أن تجاهد ، جاهد ضد نفوسك. من تجاهد ، تجاهد من أجل نفوسك - لا يمكنك فعل ذلك من أجل نفوسك . يمكنك الجهاد في سبيل الله ولكن لا يمكنك إعلان الجهاد بنفسك . تأخذ شيء ما وتذهب لتقتل الناس ؟ لا .

حديث من آخر خطبة للنبي صلى الله عليه وسلم كان يقول أنه لا يمكنك قنل أخوك ، أخوك المسلم ، لا يمكنك مس ممتلكاته ، لا يمكنك الإقتراب من زوجته او أولاده . يجب ترك التدقيق وهذا حديث قوي جدا لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول هذا أمام أكثر من مئة الف صحابي في حجة الوداع . لذلك لا أحد يستطيع أن يقول هذا خطأ ،  هذا ضعيف ، هذا ليس صحيحا . كيف ينكرون هذا ؟ لا أعرف .  

حتى إذا أعلنوا الجهاد ، يجب أن يتبعوا من هو مسلم ، سلطان ، خليفة . الآن ليس لدينا خليفة، لا يمكننا فعل ذلك. فقط ما يمكننا القيام به هو إبقاء نفسنا بصلح مع الناس . " الصلح خير " ولكن أولا عليك محاربة نفسك . ولكن من يحارب الآن في كل مكان يدعون أنهم سيخلصون الناس من الظلم الى الحرية من هؤلاء الناس، سيحضرون ما هو أفضل . لكنهم كانوا ألف مرة أسوأ من هذا الظالم . الناس يسألون ، لماذا ، ماذا يمكننا أن نفعل حول هذا الموضوع ؟ نتمنى أن لا يحدث شيئا عندها نكون سعداء بهذا الظالم . إيه ، كيف تقولون هذا ؟ هل ما تقومون به جيد ؟ لا .

 وهناك آية تقول " وإذا الوحوش حشرت ". قرأت هذه الآية أكثر من الف مرة . منذ الطفولة نقرأها . لا نفهم معناها ، اعتقدنا أنه يوم القيامة ستخرج الحيوانات المتوحشة وتجتمع معاً . مولانا الشيخ قبل اربعة أو خمسة أشهر كان يقول       " وإذا الوحوش حشرت "، هذه الوحوش ستجتمع معاً . هذا ما قاله ، هؤلاء هم الوحوش ، ليس ما كنا نفكر به . ولكن في الحقيقة ، هؤلاء الناس الآن ، هم وحوش .

ليس فقط في بعض الأماكن في العالم ، في كل مكان . هؤلاء الوحوش يجتمعون معاً . الحيوان المتوحش ليس بخطورة هؤلاء . حتى أفظع وأسم ثعبان ، أيضا إذا شاهدك يهرب . لن يتبعك ليأكلك . هؤلاء الناس يتبعون ليس فقط من هم على  قيد الحياة ، بل الأموات أيضاً ، لن ينجوا بما فعلوا . كيف يمكننا أن نقبل بهذا ؟ لا نقبل بذلك . نحن طريقة نقشبندية ، أهل السنة والجماعة، الحمد لله ، وهذا فضل كبير من الله . من هو خارج أهل السنة والجماعة لا يحترم الإسلام ، لا يحترم النبي ، لا يحترم الصحابة . يسمونهم أسماء كثيرة . الذين هم خارج أهل السنة والجماعة ، لا نقبل بهم .

لا يمكننا فعل أي شيء ، ولكن باللسان نقول نحن لا نقبل بذلك . إذا لم تستطع قول ذلك باللسان ، عليك أن ترفض ذلك حتى بالقلب - " هذا ليس جيداً ، لا نقبل بذلك ، ليس من أجل أنفسنا ، هذا في سبيل الله عز وجل ". الله يحفظنا من هذه الفتنة ، هذه فتنة كبيرة . النبي صلى الله عليه وسلم ذكر أن هذا سيحدث ، في آخر أيام الدنيا . الحمد لله آخر أيام الدنيا قادمة ، إن شاء الله . نحن نؤمن بالمهدي عليه السلام ، هذا ما قاله مولانا . قادم شيئاً فشيئاً .

الوضع يغلي الآن . حرب ستحدث كما قال مولانا . وماذا سنفعل ؟ سنبتعد عن الفتنة ولن نتدخل بأي شيء . حافظوا على عائلتكم ، على إخوانكم في الطريقة . ومن يحب النصيحة ، يمكنكم أن تنصحوه ليكون في الطريقة . لأنه إن شاء الله ، الله يحفظنا في الدنيا وفي الآخرة . والآخرة هي الأكثر أهمية ، الدنيا ليست مهمة . نحن ذاهبون الى الله . فقط ننتقل من باب الى باب .

هذا ليس مهماً ، ولكن الأمر المهم هو أن لا تفعل أي شيء سيئ لأخوك المسلم ،  ستكون في الجحيم الى الأبد . إذا أخذت شيئاً منه ، ستكون في الجحيم أيضاً ، لأن الله يحذرك . لذلك كن حذراً جداً ، واعٍ جداً من فعل أشياء سيئة ضد أمر الله ، أمر النبي صلى الله عليه وسلم . ومن الله التوفيق .

الفاتحة .

 

http://saltanat.org/videopage.php?id=11841&name=2014-07-02_tr_NaqshbandiTariqa_SM.mp4






 

 

  المحبة

الغوث القطب سلطان الاولياء الشيخ محمد ناظم الحقاني

التصوف هومسلك التقرب من الخالق عبر محبة الخلق جميعاً من دون تمييز واحتمالهم وخدمتهم , والذين نزعوا من الدين مسلك التقرب بالحب فانهم جعلوه جسماً بلا روح أو هيكلاً لأصنام. لا تخدع نفسك ! لأن الله لاينظر الى ظاهر العبادات , ولا هو بحاجة الى عباداتنا , بل هو ينظر الى الصدور ليرى اذا كانت تخفق بالمحبة و صدق الطوية و البساطة. لا تظن انك تدخل الجنة باعمالك بل انت تدخلها اكرام منه و انعاماً و رحمة لأنه يغفر الذنوب جميعاً. لا تقل هذا مسيحي و هذا مسلم و هذا عربي و هذا أعجمي. لا ترهق نفسك وتتدخل في عمل ربك بالحكم على هذا و تكفير ذاك لأن الله وحده عنده علم الخاتمة و ما أخفي من مقمات لكل إنسان. أتهم نفسك أولاً و أخيراً لأنها هي عدوك الحقيقي فإن لم تقتلها قتلتك. أحب ألخلق من دون تمييز لأنهم كلهم موجدون بالله ولأن السالك الحقيقي يتقدم بقدر احتماله للناس. الحياة الحقيقية , أي حية الخلاص, طريقها الحب, والعلم الحقيقي يلازمه التواضع. أما علم أهل الزمان فهو في معظمه علم غير نافع بل أصبح أول سبب للخيلاء و أكبر حجاب للحقييقة.  كن مخلصاً في طلب الحقيقة من مرشد كامل لأن الحقيقة ليست ثمرة الجهد و "العبادات الظاهرة" بل هي ثمرة ما يضطرم في فؤادك من شوق الى المعرفة و صدق الطلب, فخلاصة التعليم هي:  طلبنا وجدنا... أطلب بإخلاص و سيعطى لك



 
  1196897 visitors