شمس الشموس
  الرئيسية
 





الملك عبد الله آل سعود
الشيخ محمد عادل الحقاني النقشبندي




أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم .

الصلاة والسلام على رسولنا محمد سيد الأولين والآخرين . مدد يا رسول الله ، مدد يا ساداتي أصحاب رسول الله ، مدد يا مشايخنا ، مدد يا شيخ عبد الله الفائز الداغستاني ، مدد يا شيخ محمد ناظم الحقاني ، دستور . طريقتنا الصحبة والخير في الجمعية .

نبينا قال - كل يوم هناك ملاك - "لدوا للموت وابنوا للخراب"، " لدوا للموت ". هذا يعني - كل من يولد ، الموت ينتظره . ابنوا المباني ، ابنوا البيوت ، ولكن في النهاية سيختربون ايضاً . هذه هي طريقة الدنيا . منذ زمن آدم عليه السلام ، كانت كذلك ، لا تتغير . مستمرة بهذه الطريقة . الناس ينسون . بحكمة الله ، الناس لا يفكرون انهم سيموتون . الملايين ، المليارات من الناس جاؤوا ورحلوا . والإنسان يعرف أنه سيموت ، ولكن هذا لا يبقى في العقل .

لماذا نتحدث عن هذا الموضوع ؟ لأن الجميع ، مهما كانوا ، لا يهم مدى غناهم ، لا يهم مدى قوتهم ، سيذهبون جميعاً الى نفس المكان . يوم الجمعة الماضي ، الملك عبد الله ، ملك المملكة العربية السعودية توفى . ما شاء الله ، كان رجل جيد حيث أن الله منحه أن يموت في أفضل يوم . لأن كل من يموت يوم الجمعة او ليلة الجمعة ، سيمنحون نعمة خاصة . يُقال انهم لن يُسألوا في القبر . سيذهبون الى الجنة .

لهذا السبب هذا الشخص ، الله يرحمه ، يجب أن يكون شخص جيد . لا بد له من أن يكون تحت أنظار نبينا . رحمة نبينا يجب ان تكون عليه، لأنه مات بهذه الطريقة . احترم وشرًف نبينا . كما تعلمون ، هذه العائلة ، لم يفعلوا أشياء جيدة لنبينا. ولكن إذا شاء الله ، يمكنه أن يغير كل شيء . بالنهاية ، شكراً لله ، هذا الشخص جاء ، واحترم وشرًف نبينا . شكراً له ، المعاملة السيئة للحجاج ، كما كان يحدث من قبل ، التحسن ، بسببه ، كان أفضل بكثير . الجميع شعروا بالسعادة .

إن شاء الله ، الشخص الجديد الذي جاء سيكمل على نفس الطريق . سيكون جيد له . لأنه كما قلنا ، الحياة مؤقتة . والملك عبد الله لديه إخوة . إنهم يخلفون بعضهم البعض . كما قال الملاك : لدوا للموت . عندما يموت شخص ، يأتي ملك آخر خلفه . أن تصبح ملكاً هذا يعني ، أنك قد وصلت الى حافة القبر . لأن الذي مات ، قد مات . لا يوجد شيء بعد ذلك .

هذه نصيحة جيدة . شيء مهم يجب التفكير به . أصبح ملكاً ، ولكن بدلاً من أن تشعر بالسعادة ، يجب أن تشعر بالحزن لأنك وصلت الى نهاية حياتك ، اقتربت من الموت . إذا فكروا بهذه الطريقة ، سيفعلون المزيد من الأشياء الجيدة ، ولكن إذا فكر أنه ملك ويمكنه فعل أي شيء ، عندها سيفقد كل شيء . الله يجعل هذا درس لكل شخص لكي يتعلمه . حتى أغنى شخص في هذا العالم ، حتى أقوى شخص ، عندما يكون العمر الذي منحه الله لهم وصل إلى نهايته ، سيوضعون في حفرة صغيرة وتغلق عليهم ، كما هي شعائر الدفن .

هذا ايضاً درس مهم للبشر . هذا درس مهم لكل شخص ، الغني ، الفقير ، القوي ، الضعيف ، الرجال ، النساء . إنه درس مهم للجميع . يمكن للإنسان أن يتعلم درس كبير من هذا . دعونا نفعل دائما أشياء مفيدة وجيدة . دعونا نبقى بعيدين عن كل الأشياء السيئة . سيتم الاحتفال بذكرى هذا الرجل على الأشياء الجيدة ، ليس مثل أشخاص آخرين . لن يتذكره الناس باعتباره ظالم ، أو شخص تسبب بالمتاعب ، أو شخص قاد الناس إلى الطريق الخطأ .

هذا الشخص فتح يديه أمام المقام الشريف لنبينا ودعا . لذلك الحراس لم يكونوا قادرين على الإساءة للزوار . لم يقولوا - تحول الى هنا ، استدر الى هناك . لأن الملك فعل ذلك ، لم يفتحوا أفواههم . هناك درس آخر مهم هنا - هؤلاء الناس لا يخافون الله ، يخافون من الناس. ولكن كل ما يريده الله ، يمكنه ان يسمح للناس بفعل الأشياء الجيدة . وهذا الرجل فعل العديد من الأشياء الجيدة ، الله يرحمه . الله يجعل هؤلاء الذين يأتون من بعده ان يستمروا على نفس النهج ، بحيث لا يسمحون بالإساءة للمسلمين هناك . نرجو أن تكون هناك محبة بين الإخوة المسلمين . وليس للقول - أنت مشرك ، انت وهابي ، أنت هذا وأنت ذاك . هذا مهم .

الإسلام هو الأخوة والمحبة . المسلمون ، أهل السنة والجماعة ، يعاملون كل من يقول " لا إله إلا الله " كمسلم . لا يقولون لأي شخص - أنت مشرك ، أنت هذا أو ذاك . ولكن الآخرون يقولون ذلك . وهذا يسبب العداوة بينهم . نحن بحاجة لأشخاص هكذا ليوقفوا العداوة بين الناس . إذا لم تكن تفعل ذلك ، لا تفعل ، ولكن لا تتدخل بالآخرين .

هناك اربعة مذاهب . كل واحد يستطيع أن يقول شيء مختلف حول الموضوع  . أي واحد تتبعه ، أنت على الطريق الصحيح . لا يوجد قانون أنه يجب أن تكون حنفي ، أو يجب أن تكون شافعي . لهذا السبب ، إذا كنت لا تحب الآخر ، لا تتدخل . إنه مسلم ايضاً . يصلي الأوقات الخمسة في اليوم ، يصوم ، يعطي زكاة ، يفعل كل شيء . ومن ثم لماذا تسميه كافر أو مشرك ؟ نبينا قال ، كل من يقول للمسلم " كافر "، هو نفسه قد كفر . لسنا نقول هذا ، نبينا قاله .

الله يضع حد لهذه الفتنة . لأنها فتنة كبيرة ، انتشرت في كل مكان مثل النار . بالأخص في البلاد غير العربية. هناك قول- شخص يعمل وكأنه ملك ، أكثر من الملك الفعلي . الناس في تلك البلدان هم من هذا القبيل . حتى في المملكة العربية السعودية ليس هناك الكثير من المتطرفين الوهابيين أو السلفيين مثل ما يوجد في تلك البلاد .

هذا درس مهم . هذا الرجل قام بخدمة كبيرة . هذا دليل كبير ضد هؤلاء الناس الذين لا يحترمون أو يشرًفون نبينا . العلماء هناك يمكن أن يكونوا قد وقفوا وقالوا أن هذا خطأ . ولكنهم لم يقولوا . هذا يعني أنه خطأ ، ليس مخجل ، إنه ليس ضد الإسلام ، إنه شيء في الإسلام. لو لم يكن صحيح ، لوقف جميع علماء الوهابيين وقالوا أن الملك فعل شيء خطأ . طالما أنهم لم يقولوا ، هذا يعني أن طريق أهل السنة والجماعة صحيح . الآخرون ، الذين لا يعظمون نبينا ، هم على الطريق الخاطئ . الله يعطيهم التفكير الصحيح بحيث يستطيعون العودة الى الطريق الصحيح وخدمة هؤلاء الناس ، خدمة بلادهم . هناك حاجة لهذا . مساعدة المسلمين للعودة الى الطريق الصحيح ستكون منحة كبيرة لهم .

اليوم نتكلم عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم . قال هناك ملاك ينادي كل يوم " لدوا للموت ، وابنوا للخراب ". لهذا ، كل يوم ينادي . ماذا يعني ؟ يعني ، الجميع يأتون إلى هذا العالم ، سيموتون . من البداية ، منذ الولادة ، قال - حسناً ، تأتي لتموت هنا . تلد لتموت . وتبني للخراب . وسيكون في النهاية ، سيصل الى النهاية . خراب .

نقول هذا بمناسبة وفاة الملك عبد الله ، رحمة الله عليه ، ملك المملكة العربية السعودية . كان رجلاً جيد جداً ، ملك جيد جداً والله سبحانه وتعالى جعله يموت ليلة الجمعة . وليلة الجمعة هي ليلة مباركة جداً . من يتوفى في هذه الليلة ، في هذا اليوم ، سيكون القبر سهل جداً عليه . الله ، كرم الله ، سينزل عليه .

الحمد لله ، إنه قادم من سلالة آل سعود . هذه السلالة ، كانوا يقومون ، بالطبع ، بأشياء ليست جيدة . لأنهم قتلوا كل الأشراف ، وطردوا الهاشميين من الحجاز . ولكن الله ، قادر على كل شيء . الله جعل هذا الرجل يقوم بافعال جيدة للإسلام أيضاً . لأنه كان يحب النبي ، يحترم النبي صلى الله عليه وسلم . في عهده ، كان سلس جدا ، لطيف جدا على الحجاج ، لزوار رسول الله . لم يكن الوضع مثل قبل .

في السابق كانوا يدفعون الناس - لا تفعل هذا ، هذا شرك ، هذا ليس جيداً ، هذا حرام . ولكن الحمد لله ، جاء ووقف أمام النبي ورفع يديه للدعاء أمام النبي صلى الله عليه وسلم . ولا أحد ، بعد ذلك يمكنه قول أي شيء للحجاج . لذلك حتى هذا الشخص ، هذا يكفيه . ولكنه قام بالكثير من الأفعال ايضاً محبة بالنبي صلى الله عليه وسلم . وكان سعيدا في نهاية حياته . وهذا مثال كبير جداً للناس ، لأن الناس يعرفون أنهم سيموتون ، ولكن عندما تقول للناس ، يقولون " نعم سأموت "، ولكن في داخلهم ، لا يؤمنون بأنهم سيموتون . على الرغم من ان مليارات من الناس رحلوا من زمن آدم عليه السلام الى الآن ولا يزال الناس ، كل شخص ، لا يفكر بأنه سيموت .

ولكن الجميع راحلون . لا أحد ، الملوك ، الصغير ، الكبير ، الأولاد ، النساء ، الجميع سيموتون . لن يبقى أحد في هذا العالم . وخاصة بالنسبة للملوك ، عندما يأتي ملك بعد ملك الى العرش ليكون ملكاً . عندما يموت ملك ، الآن هناك الكثير من الإخوة الآخرين يأتون . لذلك في هذا الوضع ماذا سيكون ؟ يمكن أن يكون سعيدا " لقد أصبحت ملكاً ". اذا كان يفكر حقا ، وكان ذكياً ، يجب أن يكون سعيداً . لأن هذا مثل قطار . 

لقد أصبحت ملكاً ، لذلك اقتربت من قبرك . الآن قد بقي لك بضع خطوات للوصول الى قبرك . لأنه بعد أن تصبح ملكاً ، فقط ، يمكنك أن تموت . لا ، لا شيء بعد هذا . لذلك يجب أن لا تكون سعيداً ، يجب أن تكون حزيناً . أو ، لا داعي لأن تكون حزيناً ، ولكن اعلم أنه الآن حان وقتك للرحيل . ليس لتكون ملكاً ، ولكن حان وقتك للرحيل .

لذلك عليك القيام بشيء ما لتكون مقبولاً في حضرة الله وحضرة رسول الله . يجب أن تفعل شيء لتكون سعيداً بعد هذه الحياة . لا أعرف ما إذا كان الملوك سعداء في هذه الحياة أيضاً ، ولكن لا أعتقد أن أي شخص في هذه الحياة - الجميع ، اعطاهم الله شيء ليقلقوا عليه ، إنهم ليسوا سعداء . حتى هذا الملك كان يعاني كثيرا من المرض ومن أمور أخرى . لذلك إنها نعمة من الله ، اعطاه القدرة والسلطة لفعل أي شيء يريدونه ، يمكنهم القيام به لصالحهم .

وهذا الملك ، كان يفعل هذا ، والناس كانوا بحال أفضل . وحتى أنه أحب أن يجعل المسلمين جميعا سعداء معا . الإسلام هو الأخوة . كل مسلم هو أخ لمسلم آخر . نحن سعداء . ولكن هؤلاء الناس ، الناس الذين يفتعلون الفتنة ، يقولون للمسلمين الآخرين الذين يصلون الأوقات الخمس ، ويصومون ، يخرجون الزكاة ، يعطون الصدقة ، يذهبون الى الحج ويفعلون كل شيء ، يقولون لهم - أنت مشرك ، أنت كافر . كيف سيكون هؤلاء الناس سعداء ليكونوا مع هؤلاء الناس ؟ لن يكونوا سعداء .

ولكن الآن عندما يفعل هذا الملك أشياء يفعلها ويقبل بها أهل السنة والجماعة ، نكون سعداء منهم . حتى علماء السعودية ، لا يعترضون على هذه الأشياء . لذلك هذا بالنسبة لهم جيد ، ما يفعله الملك ليس سيئاً ، لقد فعله . ولكن الأشياء السيئة التي تحدث في البلدان الأجنبية التي لا تتكلم اللغة العربية . هذه الفتنة أكبر من المملكة العربية السعودية . لأن هذا مثل شخص يتصرف مثل ملك ، أكثر من الملك الفعلي . السعودييون لم يعودوا يقولون بعد الآن ، " أنت مشرك " لأنك تحترم النبي صلى الله عليه وسلم .

إحترام النبي هو أمر من الله ونحن نقوم بذلك . ويقبلون بما يفعله ملكهم ، لا يقولون أي شيء . لا بأس ، نحن جميعا سعداء معا . إنها مثل المذاهب . لدينا أربعة مذاهب . كل مذهب ، ربما لديه وضع مختلف للناس . لذلك لا نقول " أنت شافعي ، لا تكن ، يجب أن تكون حنفي ". لا ، نحن نقبل بك ، لا نقول أي شيء .

لذلك ، أنت ايضاً يمكنك التصرف على هذا النحو . ولكن الآن هؤلاء الجهلة ، حتى عندما تصلي على النبي - نعرف الكثير من الناس ، يقولون " أصبحت مشرك ". في البداية لم أكن اصدق ذلك ، قلت ربما هو مجرد قول ، ولكن لا ، كان الأمر حقاً على هذا النحو . ولكن الحمد لله ، الآن جاء ملك آخر ، إن شاء الله سيكون على نفس نهج الملك عبد الله . الله يجعله سعيد في نهاية حياته .

إن شاء الله تخرج هذه الفتنة ، بالأخص لهؤلاء الناس الذين يتحدثون اللغة العربية ، السلفيون والوهابيون ، لأنهم جاهلون ويفعلون ما يأمرهم به الشيطان . وحتى علماؤهم لا يقولون " إفعل هذا ". الله يهديهم لأننا بحاجة لأشخاص لمساعدة الإسلام ، ولتعليم الناس الإسلام والطريق الصحيح ، وليس طريق الشيطان . طريق النبي صلى الله عليه وسلم هو الطريق الصحيح . الله يبارك فيه ويجعلنا معه إن شاء الله . ومن الله التوفيق .

الفاتحة .

http://saltanat.org/videopage.php?id=13190&name=2015-01-26_tr_KingAbdullah_SM.mp4








رحلة شام الشريف 1998
الشيخ ناظم الحقاني قدس الله سره















 

 


 
  1588613 visitors